عقب انتشار فيديو لمنع المحجبات من نزول حمامات السباحة، والذي أثار غضب الشارع المصري، فقد أصدرت وزارة التنمية المحلية المصرية قرارا بعدم التعرض للمحجلات أو منعهن من السباحة.

وصرح وزير التنمية المحلية المصري محمود شعراوي بأنه أصدر توجيهاته للمحافظات الساحلية بالتنبيه على القرى السياحية بعدم منع المحجبات من نزول حمامات السباحة.

وقال الوزير في بيان له أمس الجمعة: “إن الوزارة سبق أن أصدرت ذلك التنبيه،”.

وأضاف أن ذلك: “طالما أن لباس السباحة ليس مصنوعاً من أي مواد لها تأثير أو ضرر على طبيعة المياه ولا يسبب آثاراً سلبية على الصحة العامة ومطابق للمواصفات الصحية”.

وأكمل شعراوي قائلا: “أن المحافظين على تواصل مستمر مع أصحاب وملاك الفنادق والقرى والمنتجعات السياحية الخاضعة”.

وبين أن مايحدث فيها: “تحت إشراف المحافظات للتأكد من تلك الضوابط والتي يتم وضعها بالتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة.

وقد جاء بيان الوزير رداً على ما تداوله بعض رواد موقع فيسبوك منذ عدة أيام.

حي تداولو فيديو لمنع نزول سيدة محجبة بالمايوه الشرعي البوركيني لحمام السباحة الخاص بأحد القري السياحية بالساحل الشمالي.

اقرأ ايضاً  بعد 10 سنوات.. ضاحي خلفان يثير جريمة اغتيال المبحوح

وصرح مساعد وزير السياحة والآثار للرقابة على المنشآت السياحية والفندقية، عبد الفتاح عاصي على ذلك.

حيث قال: “لا يحق لأحد بالفنادق والمنتجعات السياحية منع المحجبات من نزول حمامات السباحة بالمايوه الشرعي أو البوركيني”.

وأكد عاصي في تصريحات نشرتها صفحة رئاسة مجلس الوزراء المصري على فيسبوك، على أن من يتعرض للمنع أن يتقدم بشكوى لوزارة السياحة والاثار.

يشار أنه قد تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر خلال الأسابيع الماضية، قصص عن رفض الناس في أماكن السباحة لوجود المحجبات بزي السباحة “البوركيني” في المياه.

وقاموا بنشر مقطع فيديو يظهر رفض بعض رواد قرية “ستيلا الساحل” السياحية لوجود محجبات في أماكن السباحة.

وتم استدعاء الأمن التابع للمكان لطردهن، الأمر الذي رفضه البعض ووصفوه بالعنصرية.

كما أظهر الفيديو أشخاصًا بينهم نساء يتهجمن على امرأة ترتدي “البوركيني” داخل البركة.

وذلك بحجّة أن نوع القماش الذي ترتديه سيئ وغير ملائم للسباحة، وقد يتفاعل داخل المسبح، وأنه مظهره غير لائق.

وقد دافعت المرأة عن نفسها، وناصرها آخرون، وأوضحت أنها تسبح بهذا “المايوه الشرعي” في كاليفورنيا بالولايات المتحدة.

اقرأ ايضاً  بالفيديو: إصابة عدد من الجنود الأمريكيين في سوريا

وقالت لم تتعرض لأي عنصرية كالتي تعرضت لها في مصر.

وقال البعض إن الأمر كله يتعلق بالحرية الشخصية، فلا يجب أن يتدخل أحد فيما ترتديه المرأة في أي مكان.

وطالبوا بتدخل المسؤولين لإيقاف ما أسموه “بالعنصرية” ضد المحجبات.

اقرأ أيضا| في أول أيام العيد المبارك شاب يقتل أمه وآخر ينتحر في مصر