لقاح جامعة أوكسفورد ، أعلنت منظمة الصحة العالمية عن نجاح نتائج لقاح فيروس كورونا “أسترا زينيكا ” ، الذي تم تطويره بواسطة جامعة أوكسفورد البريطانية ، وأشارت إلى أن 100 شخص بين عمر 18 إلى 50 عاماً قد تلقو لقاح جامعة أكسفور ولم يظهر اللقاح أي عوارض جانبية على العينة التي تم التجريب عليها.

لقاح جامعة أوكسفورد فيروس كفيد-19

كشف باحثون في جامعة “أوكسفورد” البريطانية، أن تجارب المرحلة الأولى، للقاح الذي يعملون على تطويره، قد أثبتت أن عينات الدم المأخوذة من متطوعين، كشفت عن تحفيز الجسم على إنتاج أجسام مضادة، بالإضافة إلى ما يعرف بـ”الخلايا التائية”، التي توجد بالدم، وتشكل عنصرا ضروريا في الجهاز المناعي للإنسان.

كيف يعمل لقاح جامعة أوكسفور؟

تم تطوير لقاح جامعة أوكسفورد   بسرعة غير مسبوقة وتم تسميته بـ ”  AZD1222″وهو مصنوع من فيروس معد وراثيا يسبب نزلات البرد في الشمبانزي، لجعله متشابهاً مع الفيروس التاجي ، حيث تم تعديله بشكل كبير ولم يتسبب في العدوى للأشخاص الذين تلقوا اللقاح .

اقرأ ايضاً  انقذو معنفه الرياض.. هاشتاق متداول بعد نشر فيديو لصراخ إمرأة تتعرض للتعنيف

وقد تمكن العلماء من نقل الصفات الوراثية لبروتين فيروس كورونا وهي الأداة التي تمكنه من غزو خلايا الإنسان ، إلى اللقاح الذي طورته جامعة أكسفورد ، مما جعل اللقاح يشبه فيروس كورونا المستجد ويمكن لجهاز المناعة تعلم طريقة مهاجمته.

هل اللقاح آمن؟

اللقاح آمن ولكن توجد أعراض جانبية غير خطيرة ، حيث أصيب 70% من الأشخاص ضمن تجربة اللقاح بالحمى أوالصداع والذي يمكن التحكم بها بواسطة مسكنات الألم وخافضات الحرارة”الباراسيتمول”.

وصرحت الأستاذة “سارة جيلبرت” ، من جامعة أوكسفورد ، المملكة المتحدة بأن النتائج المبكرة أتت مبشرة ولكن لايزال هناك الكثير من العمل قبل أن يتم تأكيد فعالية اللقاح ودوره في إدارة جائحة كوفيد-19 .

ويبدو النتائج التي توصل إليها العلماء حتى الآن واعدة، لكن هدفهم الأساسي هو ضمان أمان اللقاح بقدر يسمح بإعطائه للناس.