أرسل أحمد علي عبد الله صالح نجل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح برقية تهنئة إلى قيادات المؤتمر الشعبي العام وأبناء الشعب اليمني.

وجاءت برقية نجل الرئيس اليمني السابق بمناسبة الذكر الـ57 لثورة الرابع عشر من أكتوبر/تشرين الأول.

وتمثّل هذه الذكرى لحظة انتصار اليمنيين قبل 57 عامًا، ونجاحهم في طردهم المحتل الذي احتل جزءًا من وطنهم لـ129 عامًا.

وجاء الانتصار اليمني على المحتل ونيل الحرية والاستقلال بعد تضحيات جسيمة.

ودعا صالح الابن في برقيته الجميع إلى استلهام الروح الأصيلة والقيم النبيلة لهذه الثورة الخالدة وترجمة أهدافها على أرض الواقع.

ودعا أيضًا إلى الاستفادة من هذا الانتصار التاريخي بما يسهم في معالجة أي أخطاء في المراحل التي أعقبتها.

كما طالبهم بالنظر نحو المستقبل المزدهر للأجيال القادمة، بحسب ما نقل موقع “المنتصف” اليمني.

وأشار نجل الرئيس اليمني السابق إلى أهمية أن يحافظ الجميع على مكاسب الثورة اليمنية الخالدة.

وشدّد على ضرورة عدم ذهاب تضحيات الثوار والمناضلين الأحرار في شمال اليمن وجنوبه هدرًا.

اقرأ ايضاً  الديوان الملكي/خادم الحرمين الشريفين يدخل المستشفى لإجراء فحوصات جراء وجود إلتهاب بالمرارة

وذكّر بالتضحيات التي بذلها اليمنيون، ومشاركتهم في في كل جبهات القتال من أجل التخلص من الحكم الإمامي البغيض في الشمال والاحتلال البريطاني في الجنوب وكانوا على قلب رجل واحد.

يشار إلى أنّ أحمد علي عبد الله صالح هو النجل الأكبر للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، وقد ولد 25 يوليو 1972.

وشغل أحمد منصب سفير اليمن السابق في دولة الإمارات العربية المتحدة من 2013 حتى 2015.

كما شغل منصب قائد الحرس الجمهوري اليمني لمدة 8 سنوات منذ عام 2004 حتى 2012.

وسبق وشغل أيضًا منصب قائد القوات الخاصة اليمينية منذ عام 1999 حتى 2012.

يشار إلى أنّ وثائق “ويكليكس” كانت قد كشفت أنّ الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح كان يعتزم توريث نجله أحمد رئاسة الجمهورية اليمنية.

ويسود اعتقاد بأنّ تنحية علي صالح الأحمر الأخ غير الشقيق للرئيس اليمني من قيادة الحرس الجمهوري، وإسناد المهمة إلى أحمد جاءت ضمن تحضيرات لرئيس اليمني آنذاك لتوريث الحكم إلى نجله.

اقرأ أيضًا | اليمن.. مستقبل غامض وتحديات لتحقيق الوحدة

اقرأ ايضاً  انطلاق فعاليات القمة الثلاثية بين مصر والأردن والعراق