حيث نشرت الطبيبة فيديو يظهر المواطنة اللبنانية “كارمن الخوري صايغ” وهي تقوم بتحريك يديها على سرير المستشفى.

حيث استيقظت الخوري راقصة على أنغام الأغنية المصريّة 3 دقات.

وسقطت المواطنة اللبنانية في غيبوبة منذ إصابتها في الانفجار الذي هزّ العاصمة بيروت في 4 أغسطس/آب الجاري.

وقد قام الطاقم الطبي بالمستشفى بعملية الترفيه عن المريضة بتشغيل الأغاني.

وشارك الطاقم الطبي المريضة بهجة الإفاقة من غيبوبتها، حيث شاركوها الفرح ورقصوا معها لعودتها إلى الحياة.

من جانبه، عبّر زوج المريضة اللبنانية عن فرحته الكبيرة باستيقاظها من الغيبوبة التي لازمتها 22يومًا على وقع أغنية “3 دقات” المصرية.

وقال الزوج: “كتر خير الله على كل شي، سمعنا أروع خبر على الإطلاق”.

وتابع “استيقظت كارمن، وأهم شيء تخطت أصعب مرحلة بعد أسابيع من الغيبوبة”.

اقرأ ايضاً  السراج يفجّر مفاجأة غير متوقّعة

وأكمل زوج المريضة قائلا: “مشوارنا ما زال طويلاً، تحتاج لبعض الوقت، الأطباء متفائلون ومرتاحون لتجاوب كارمن”.

واستدرك بالقول إنّ زوجته ما تزال “بحاجة إلى مزيد من الجراحات؛ نتيجة الضربة القوية في الرأس التي تعرضت لها خلال الانفجار”.

يذكر أن كارمن أمّ لطفلين قد فقدت وعيها جرّاء إصابتها البليغة وفقدت الكثير من الدماء، حتى استيقاظها بعد 22 يومًا واحتفالها مع طاقم المستشفى.

وكان انفجار مروّع هزّ العاصمة اللبنانية بيروت حوّلها إلى منطقة منكوبة.

وخلّف الانفجار 154 قتيلًا ونحو 6 آلاف جريح ومئات المفقودين والمشردين.

ووقع الانفجار الضخم في مستودع رقم “12” بمرفأ بيروت.

وكشفت التحقيقات أنّ المستودع كان يحتوي على كميات ضخمة جدًّا من مادة نترات الأمونيوم سريعة الاشتعال.

وقد تحدث الرئيس الأمريكي حينها أن لانفجار قد يكون بفعل فاعل وليس عرضيا.

ومن جانبه فقد وجّه وزير الداخلية اللبناني الأسبق نهاد المشنوق اتهامًا مباشرًا لـ”إسرائيل” بالوقوف وراء تفجير مرفأ بيروت والذي خلّف عشرات القتلى وآلاف الجرحى والمشردين.

اقرأ أيضا| وزير لبناني سابق يتهم “إسرائيل” بالوقوف وراء انفجار بيروت

اقرأ ايضاً  "الفرانكفونية" تطالب السلطة الفلسطينية بالإفراج الفوري عن الصحفي الظاهر