تداولت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر مقطع فيديو يظهر مجموعة من الشباب والفتيات من ضمنهم ابنه الممثلة نهى العمروسي حيث كانوا في أوضاع مخلة بالحياء وذلك داخل حجرة يبدو أنها في أحد فنادق مصر.

ويظهر الفيديو المنشور عدّة فتيات برفقة مجموعة من الشبان يجلسون معهم بكل أريحية.

وتناقلت وسائل إعلام مصرية أن هؤلاء الشباب والفتيات تعوّدوا على ممارسة “العادات الشاذة، والأعمال والمنافية للآداب”.

واتّهمتهم بتنظيم “حفلات جنس جماعية”.

وتظهر في مقطع الفيديو المتداول فتاة تُدعى نازلي كريم، وهي ابنه الفنانة نهى العمروسي.

كما كشفت بعض الصور عن استخدام الشبان والفتيات كاميرات حديثة واحترافية في التصوير.

وتتشابه هذه الكاميرات التي كانت متواجدة في الغرفة مع تلك المستخدمة في تصوير الأفلام الإباحية.

يذكر أن النيابة العامة المصرية قد أمرت بحبس ابنة الممثلة المصرية نهى العمروسي.

وجاء أمر حبس الفتاة على ذمّة قضية الاغتصاب الجماعي التي وقعت في فندق “فيرمونت” المطلّ على النيل في القاهرة.

وقرّرت النيابة العامة المصرية حبس نازلي مصطفى كريم ابنة العمروسي 4 أيام على ذمة التحقيق.

اقرأ ايضاً  بالفيديو: عالم يمنح ذراعه إلى البعوض ليتغذى عليها.. والسبب

كما قرّرت حبس شاب يدعى أحمد الجنزوري على ذمّة التحقيق في نفس القضية.

وتعتبر نهى العمروسي من ممثلات فترة التسعينيات في القرن الماضي.

حيث شاركت مع الفنان عادل إمام بطولة أفلام جزيرة الشيطان وحنفي الأبهة وشمس الزناتي.

كما شاركت العمروسي في بطولة مسلسلضمير أبلة حكمت” من بطولة فاتن حمامة.

وقد لدت نهى العمروسي، في 11 يناير عام 1963، وحصلت على بكالوريوس المعهد العالي للسينما، قسم سيناريو عام 1990.

وتزوجت نهى من الممثل مصطفى كريم، الذي توفي إثر إصابته بالسرطان، ولم تتزوج بعده، وأنجبت منه ابنتها نازلي.

وقد شهدت مسيرتها الفنية انخفاضًا بعد قضية المخدرات التي حبست فيها في عام 2013.

يشار إلى أنّ منظمة “هيومن رايتس وتش” الحقوقية طالبت السلطات المصرية بـ”إسقاط التهم الموجهة لستة أشخاص” كانوا شهدوا في قضية “الفيرمونت”.

وشدّدت المنظمة الحقوقية على ضرورة “حماية كل من أدلى بشهادته”.

كما أكّدت وجوب محاكمة من يتبين تورّطه في الواقعة.

وقالت المنظمة إنّ السلطات المصرية “تعتقل شهودًا على اغتصاب جماعي بعد أن شجعتهم على التحدث، بدل أن تحميهم وتلاحق المعتدين”.

اقرأ ايضاً  بالفيديو: رسائل "نجمات الفن" بمناسبة اليوم الوطني السعودي 90

واعتبرت أنّ الاتهامات الموجهة ضدّ الشهود وحملة التشهير ضدهم وضد الضحية “تبعث برسالة قاسية إلى ضحايا وشهود العنف الجنسي، مفادها أنّهم قد يجدون أنفسهم في السجن إذا بلغوا عن جرائم العنف”.

اقرأ أيضا| بالصور (+18): ذبح شقيقتين وقطع لسان الكبرى بجريمة غامضة تهزّ مصر