04:16 م


السبت 01 أغسطس 2020

مدريد – (د ب ا)

ذكرت وسائل إعلامية إقليمية، اليوم السبت، أن 59 مهاجرًا فروا من قاعة لممارسة الرياضة محتجزين فيها لغرض الحجر الصحي، بعد مخالطتهم لأشخاص مصابين بفيروس كورونا.

وقالت السلطات في منطقة مرسية بجنوب شرق إسبانيا، إنه تم وضع المهاجرين في حجر صحي لمدة 14 يومًا بقاعة لممارسة الرياضة بالقرب من مدينة كارتاخينا، وفقا لما ذكرته صحيفة لا فيرداد.

وقامت الشرطة بالعثور على 15 من المهاجرين المفقودين اليوم بعد عملية مطاردة واسعة النطاق.

وكانت مجموعة المهاجرين قد وصلت أسبانيا عقب عبور البحر المتوسط على متن قارب الأسبوع الماضي.

وكانت حادثة اليوم الأحدث ضمن سلسلة من الحوادث المماثلة في المنطقة.

وكان 100 مهاجر قد فروا الأربعاء الماضي من منشأة حجر صحي في كارتاخينا، ولكن تم العثور عليهم جميعا تقريبا بعد فترة قصيرة.

اقرأ ايضاً  انتهاء مناسك أصغر حج في التاريخ الحديث دون إصابات بكورونا