11:33 ص


الأحد 18 أكتوبر 2020

وكالات:

ارتكب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هفوة جديدة لكن هذه المرة خلال خطابه الانتخابي في ولاية ميشيجان، إذ أخطأ بمنصب نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، وسمّاه “رئيسًا للوزراء”.

وكان ترامب يتحدث عن اتفاقية التجارة “نافتا” القديمة مع كندا والمكسيك، والتي وصفها بأنها سيئة لأمريكا وأصر على إعادة التفاوض، مُذكّرًا باتفاقية باريس بشأن تغير المناخ التي تنسحبت منها واشنطن بعد انتخابه في عام 2016، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقال ترامب: “أتعلمون ما الذي أوقفته أيضاً؟ اتفاق باريس بشأن البيئة. أحب رئيس الوزراء ماكرون حقًا، لكنني سألت ذات مرة كيف يسير العمل بالاتفاق (اتفاقية باريس للمناخ)؟ وتبيّن أنها لا تسير بشكل جيد”، حسبما ذكرت قناة “روسيا اليوم” الإخبارية.

وأضاف “وفرت عليكم ملايين الدولارات، لم يفعل أحد ذلك قط. قلت إن ذلك كارثة، يريدون أخذ ثروتنا”.

ومن المعروف أن رئيس وزراء فرنسا هو جان كاستكس، وعُيّن في هذا المنصب من قبل ماكرون نفسه.

كانت العلاقات بين ماكرون وترامب جيدة بعيد انتخاب ماكرون رئيساً، لكنها تدهورت بشكل كبير مذاك.

اقرأ ايضاً  التحقيق في أغاني راب فرنسية تحمل محتوى عنصريا

ويجري ترامب حاليًا لقاءات انتخابية في ولايات بارزة في محاولة لردم الفجوة في الاستطلاعات مع خصمه الديمقراطي جو بايدن، قبل 3 أسابيع من الانتخابات الرئاسية الأمريكية.