وقتل 3 أشخاص على الأقل، جندي واثنان آخران من بين الهاربين الـ219، في تبادل إطلاق النار، بحسب البريغادير فلافيا بيكواسو، المتحدثة باسم الجيش.

ووقع الهروب من السجن بعد ظهر الأربعاء، بالقرب من ثكنات الجيش في منطقة موروتو.

وقالت بيكواسو: “لقد تغلبوا على آمر السجن الذي كان في الخدمة”، وأضافت وفق ما نقلت “أسوشيتد برس”، “السجناء مجرمون.. “مخضرمون” سُجنوا لارتكابهم جرائم تتعلق بسرقة الماشية في المنطقة”.

وخلع السجناء ملابسهم لتجنب التعرف عليهم بزيهم الأصفر المميز وركضوا إلى سفوح جبل موروتو، وهي منطقة قليلة السكان وصفتها المتحدثة بأنها “برية”.

وقالت بيكواسو: “المطاردة مستمرة”، وحذرت من أن النزلاء الهاربين قد يقتحمون المنازل المحلية بحثا عن ملابس.

ولم يكن من الممكن على الفور الوصول إلى سلطات السجن أو المسؤولين المحليين، بحسب “أسوشيتد برس”.


المصدر: سكاي نيوز

اقرأ ايضاً  عمره في الثلاثينات لكنه يبدو طفلا.. فما قصته؟