وأعلنت الحكومة اللبنانية الإقفال التام في البلاد لأيام محددة، وذلك للحد من انتشار الفيروس التاجي.

وقررت الحكومة إقفال البلاد لخمسة أيام، بعد تسجيل ارتفاع غير مسبوق في مستوى تفشي فيروس كورونا.

ويعترض ناشطون على إجراءات الحكومة في متابعة ومراقبة الوافدين المصابين بالفيروس، وتهربهم من إجراءات الحجر الإلزامية.

من جانبها حذرت وزارة الداخلية الراغبين بإقامة حفلات الزفاف من الاستمرار بها خلال أيام الإقفال، والتي يمنع فيها منعا باتا أي نوع من الحفلات والسهرات.

ولم تفلح كل دعوات المعنيين والتحذير من مخاطر الاختلاط، إذ نشر مغردون صورا لحفلات وتجمعات كبيرة خلال أيام العيد، دون مراعاة التباعد الاجتماعي ولا إجراءات الوقاية من كورونا.

وكانت وزارة الصحة اللبنانية، قد كشفت الجمعة، تسجيل أكبر عدد للإصابات اليومية منذ ظهور فيروس كورونا المستجد في البلاد، بتسجيل 224 إصابة جديدة وحالتي وفاة، خلال الساعات الـ24 الماضية.


المصدر: سكاي نيوز

اقرأ ايضاً  طبيب روسي يشير إلى الخطأ الرئيسي المسبب لتفشي كورونا