وذكر الدكتور حواس، في مقطع فيديو “الأهرامات بناها المصريون”، مقدما بعض الأدلة على كلامه.

وأضاف “هناك أدلة لغوية مكتوبة داخل المقابر تشير إلى خوفو وهرمه، وإلى الملك بنفسه.. إضافة إلى أنه بداخل الهرم الأكبر هناك كتابات ونقوش تخبرنا من بنى الأهرامات”.

وتابع “وجدت مقابر بناة الأهرامات التي تفيد بأنهم مصريون”، مشيرا إلى أن الأهرامات “مشروع وطني للوطن بأكمله”.

وأردف قائلا “رمسيس الثاني كان من الشرقية، كان مصريا.. كل عائلته حكمت مصر من الدلتا”.

وفي وقت سابق، نشر ماسك تغريدة صغيرة على حسابه الرسمي في تويتر، قال فيها: “من الواضح أن كائنات فضائية بنت الأهرامات”.

وأثارت التغريدة ردود فعل متبانية، اختلفت بين الحيرة والمطالبة بالتوضيح، لكن الملياردير لم يكشف أي تفاصيل أخرى.

وبعدها بقليل، أضاف ماسك تعليقا جاء فيه “الفرعون رمسيس الثاني كان كائنا فضائيا”، وأشار إليه باستخدام رمز تعبيري يظهر وجها يحمل نظارات سوداء، وهو نفس شكل الكائنات الفضائية، الذي يتم تسويقه.

وحصدت التغريدة نحو 10 آلاف تعليق، خلال أقل من 6 ساعات، وقال بعضهم إن إيلون ماسك “يخفي اكتشافا جديدا وراء هذه التغريدة الغريبة”.

اقرأ ايضاً  مصر.. السيسي يوجه بسرعة تحديث المنظومة الضريبية

وشكلت الأهرامات التي بنيت قبل آلاف السنوات، لدفن ملوك الفراعنة بعد وفاتهم، لغزا حير وما يزال يحير العلماء.

ولا ينفك الخبراء والباحثون يوما تلو الآخر يبحثون عن سر الأهرامات، وتاريخها وظروف بناء هذه المعالم الشاهقة.


المصدر: سكاي نيوز