واتخذت السلطات التونسية إجراءات مشددة منذ ظهور أولى حالات العدوى في مارس، فأغلقت الحدود والمدارس، ومكنها ذلك من احتواء الوباء.

لكن منذ إعادة فتح الحدود في 27 يونيو، زاد عدد الحالات بشكل كبير. وسجلت تونس 7832 إصابة بينها 117 وفاة منذ 2 مارس. لكن 6181 من هذه الحالات و67 وفاة سُجلت منذ إعادة فتح الحدود، بحسب تقرير لوزارة الصحة نُشر الاثنين.

وأعرب العديد من الآباء على مواقع التواصل الاجتماعي عن خوفهم من عودة ابنائهم إلى المدرسة في حين تسجل زيادة ملحوظة في عدد الإصابات، مطالبين بتأجيلها.

وقال محمد الحاج الطيب مدير الاتصالات في وزارة التربية والتعليم لوكالة “فرانس برس” إن مدرستين في المنستير (وسط) والقصرين (وسط غرب) أجلتا استئناف الدراسة، من دون تحديد السبب.

ويتعين على المدارس الابتدائية والثانوية تطبيق بروتوكول صحي ينص على وضع الكمامات والتباعد الجسدي بعد أن قسمت الصفوف إلى مجموعتين.


المصدر: سكاي نيوز

اقرأ ايضاً  كوريا الجنوبية تسجل 82 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا