ودعت الوزيرة، خلال الإدلاء بصوتها، المواطنين إلى المشاركة في الانتخابات، مشيرة إلى تأمين كافة الخدمات الطبية اللازمة.

وأشارت إلى تخصيص سيارات إسعاف مجهزة في محيط المقرات الانتخابية، فضلا عن رفع درجة الاستعداد في كافة المستشفيات بالبلاد.

واطمأنت الوزيرة على الإجراءات الوقائية والاحترازية المتبعة داخل المقرات الانتخابية، وبعدما جرى وضعها بتنسيق مع الهيئة الوطنية للانتخابات.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الوزارة، خالد مجاهد، أن الإجراءات تشمل قياس درجات الحرارة لكافة من يدخلون المقرات الانتخابية، فضلا عن متابعة تطبيق الإجراءات الوقائية.

وفي المنحى نفسه، يتم حصر وتسجيل أسماء الناخبين أو مراقبي اللجان ممن تظهر عليهم أعراض اشتباه، ويتم تقديم بلاغ يومي لمديرية الشؤون الصحية في كل محافظة

 وأكد مجاهد التزام المراقبين في االلجان الانتخابية بالكمامات طوال فترة عملهم، وتوفير سبل الحماية لكافة المشرفين على العملية الانتخابية، بالإضافة التهوية الجيدة لقاعات اللجان الانتخابية.

وأكد التزام كل ناخب بالكمامة طول فترة تواجده في المقر الانتخابي، كما يقوم المراقب بتطهير يديه بالكحول قبل توزيع أوراق الانتخابات مباشرة مع ارتداء قفاز، بالإضافة إلى خروج الناخب بانتظام بعد الإدلاء بصوته لمنع الازدحام.

اقرأ ايضاً  "التستوستيرون" يحرم العداءة سيمينيا من سباق الـ800 متر

وأشار إلى تطهير الأسطح في مقر اللجان والقاعات والأبواب والنوافذ بشكل دوري على مدار اليوم، لافتًا إلى أنه يتم إبلاغ رئيس اللجنة فورًا عند ظهور أي أعراض مرضية على أي من الناخبين أو المراقبين ونقلهم فورا بسيارات الإسعاف المجهزة المتواجدة أمام اللجان إلى أقرب مستشفى.

يذكر أن وزارة الصحة والسكان كانت قد أعلنت عن خطة التأمين الطبي لانتخابات مجلس الشيوخ، والتي تضمن تخصيص 2858 سيارة إسعاف مجهزة وتوزيعها بمقار اللجان ومحافظات الجمهورية أثناء الانتخابات، فضلا عن آلاف الفرق الطبية.


المصدر: سكاي نيوز