وتتيح المرحلة الثانية الحصول على 4 أنواع من التصاريح، هي أداء مناسك العمرة والصلاة في الروضة الشريفة وفي المسجد النبوي والسلام على النبي، وذلك “تنفيذا للتوجيهات بالسماح لأداء العمرة والزيارة تدريجيا وفق 4 مراحل، مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية الصحية اللازمة، واستجابة لتطلع كثير من المسلمين في الداخل والخارج لأداء مناسك العمرة والزيارة”.

وبحسب الخطة التنفيذية التي وضعت من قبل الجهات الحكومية، ستشهد المرحلة الثانية لعودة العمرة والزيارة أعدادا أكبر من المرحلة الأولى، تصل إلى 15 ألف معتمر و40 ألف مصل في اليوم الواحد كحد أقصى.

وسيسمح للمواطنين والمقيمين بأداء مناسك العمرة بنسبة 75 بالمئة من الطاقة الاستيعابية، التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للمسجد الحرام، وسيخصص لكل فوج 3 ساعات فقط لإتمام مناسك العمرة، كما سيسمح لهم بالصلاة في الروضة الشريفة وفي المسجد النبوي والسلام على النبي بنسبة 75 بالمئة من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للروضة الشريفة في المسجد النبوي.

وكشفت آخر الإحصاءات الرسمية الصادرة من وزارة الحج والعمرة أن عدد المعتمرين في المرحلة الأولى وصل إلى 54 ألفا، بلغت نسبة رضاهم عن الخدمات المقدمة 94 بالمئة، مؤكدة عدم رصد أي حالة إصابة بفيروس كورونا في كامل المرحلة.

اقرأ ايضاً  معارضة تركيا: الحكومة تلجأ للمساجد لإخفاء أعداد وفيات كورونا

وأشارت الوزارة إلى أن متوسط وقت أداء العمرة بداية من نقطة التجمع وحتى العودة إليها وصل إلى ساعة و42 دقيقة تقريبا، وسجل متوسط وقت الطواف 19 دقيقة.

ووصل إجمالي أعداد المسجلين في تطبيق “اعتمرنا” منذ اطلاقه بتاريخ 27 سبتمبر وحتى نهاية يوم السبت 17 أكتوبر إلى 1.2 مليون مستفيد، وبلغت عدد التصاريح التي أصدرتها الوزارة لأداء مناسك العمرة إلى أكثر من 600 ألف، في حين وصلت عدد تصاريح الصلاة في الحرم المكي إلى أكثر من 155 ألفا، أما التصاريح الصادرة للسلام على النبي فتجاوزت 21 ألفا، فيما بلغ عدد التصاريح الصادرة للصلاة في الروضة الشريفة أكثر من 30 ألفا.


المصدر: سكاي نيوز