فاجأ الفنان السعودي يعقوب الفرحان، الجمهور خلال ظهوره برفقة زوجته الفنانة اللبنانية ليلى اسكندر بلوك جديد، مختلف كلياً عن الإطلالة التي اعتاد الجمهور على رؤيته بها.
فبعد حالة الجدل التي أثارتها اسكندر بإعلانها عودتها لزوجها الفرحان عقب أسبوعين فقط من إعلانها الانفصال. نشرت صورة حديثة تجمعها بزوجها ما أثارت ضجة كبيرة، حيث ظهر الفرحان بلوك جديد مختلف جدًا بعدما تخلى عن شاربه ولحيته مما أدى إلى اختلاف كبير جدًا في ملامحه.

واللافت أن شكل الفرحان جاء مختلفًا بشكل مبالغ فيه من ناحية العينين والفم، حيث خمن البعض أنه أجرى عملية تجميل أثرت على ملامحه إذ إنه من غير المنطقي أن تؤثر اللحية والشارب بهذا الشكل، فيما قال البعض إن الفلتر المُستخدم جعل ملامحه تبدو بهذا الشكل خاصة أن ملامحة جاءت أنثوية نوعًا ما.
وسخر الجمهور من شكل الفرحان وانهالت العديد من التعليقات الساخرة حول شكله الجديد أبرزها أنه فقد هيبته، فيما علق البعض أن الانفصال كان قد وقع بسبب تخليه عن شاربه ولحيته.
وتعتبر علاقة ليلى اسكندر بزوجها الفنان يعقوب الفرحان من أكثر العلاقات إثارة للجدل، لا سيما أن اسكندر كانت قد أعلنت أنها اعتنقت الإسلام من أجل زوجها، ويشارك الثنائي باستمرار صورا وفيديوهات جريئة لهما.
يُشار إلى أن اسكندر والفرحان كانا قد أثارا الجدل قبل فترة بعد ظهورهما في أحد البرامج التلفزيونية وقام الفرحان خلالها بإلباسها الحذاء على الهواء مباشرة مما أثار حالة كبيرة من الانتقاد.
بدأت شهرة ليلى اسكندر من خلال مشاركتها في برنامج المواهب ستار أكاديمي في موسمه الأول، وفي العام التالي أدت دور البطولة كممثلة ومغنية في مسرحية “إنسان” للأمم المتحدة وشاركت الفنان الكويتي نبيل شعيل بدويتو “لبنان”.
وفي 2007 أطلقت أولى أغنياتها الخليجية موتني حب كلام بألحان فهد الناصر وتوزيع ميشيل فاضل، وأطلقت في العام 2009 ثاني عمل مصور من إخراج ليال راجحه لأغنية “السالفة وما فيها” وكلمات عبد الله الشامسي وألحان فايز السعيد التي خولتها لتحصد لقب “أفضل من غنّى خليجي” في ذلك العام باستفتاء لتلفزيون دبي.
وتزوجت ليلى اسكندر من الفنان السعودي يعقوب الفرحان ولهما ابن وحيد يُدعى يوسف.

اقرأ ايضاً  سامسونغ تطرح Galaxy Tab S7 للبيع في 7 سبتمبر‎