ردت فرقة غناء تونسية شعبية، على الهرولة الإماراتية البحرينية للتطبيع مع إسرائيل، بأغنية وجهتها للمطبعين والمطبلين للتطبيع مع إسرائيل، معتبرة أن ما أقدمت عليه أبوظبي والمنامة خيانة للقضية الفلسطينية.

 

وأنتجت فرقة أولاد الجويني التونسية، أغنية رصدتها “وطن”، حملت عنوان “يا بياع القضية يا شاري العمالة”، موجهةً فيها انتقادات حادة للمطبعين الجدد مع إسرائيل، مشيدةً بالمواقف الفلسطينية في الدفاع عن القضايا العربية والإسلامية.

 

تأتي أغنية فرقة “أولاد الجويني”، وسط دعم شعبي تونسي مستمر للقضية الفلسطينية، تأكيدًا على رافض إعلان الإمارات العربية المتحدة والبحرين تطبيع علاقتهما مع كيان الاحتلال.

 

رواد مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلوا مع الأغنية التونسية، معتبرين أنها ابلغ رد على التطبيع الخياني لأبناء زايد وحكام البحرين.

 

اقرأ ايضاً  بالفيديو.. إجلاء 100 ألف صيني بسبب فيضانات تهدد موقعًا للتراث العالمي

الجدير ذكره، أن الأغنية تأتي رداً على توقيع الإمارات والبحرين اتفاق التطبيع مع إسرائيل أمس الثلاثاء في البيت الأبيض برعاية أمريكية، حيث قوبل القرار الإماراتي البحريني برفض عربي فلسطيني للتطبيع دون الوصول لحل للقضية الفلسطينية.

 

وتعتبر النائبة في البرلمان التونسي، عبير موسى، ذراع عيال زايد في تونس، إذ تحاول جاهدة تمرير اجنداتهم في الدولة الافريقية التي شهدت أولى ثورات الربيع العربي وأطاحت بالديكتاتور زين العابدين بن علي وأثارت جنون ولاة نعمته في الخليج فانبروا محاولين تصدير الثورة المضادة بهدف اقصاء الاسلاميين عن سدة الحكم في تونس.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك