وجه مجموعة من الأطفال اللبنانيين المقيمين في سلطنة عمان، رسائل شكر إلى السلطان هيثم بن طارق والشعب العماني، بعد الدعم الذي قدمته السلطنة للبنان عقب الانفجار الكارثي الذي ضرب مرفأ بيروت الأسبوع الماضي وخلف ورائه خسائر فادحة بشرية ومادية.

 

وأظهر المقطع المتداول الذي رصدته “وطن”، حديث عدد من الأطفال اللبنانيين بالشكر والامتنان لسلطنة عمان، وقولهم :”شكراً عُمان، شكراً أهل عمان الطيبين، وشكراً جلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم، ومعروفك لن ننساه ما عشنا”.

 

 

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع الفيديو الذي جمع رسائل الشكر للأطفال اللبنانيين، وعبّر الناشطون العمانيون عن إعجابهم وتقديرهم لهذا الشكر الذي قدمه الأطفال، مؤكدين على وقوف بلادهم بجانب لبنان.

 

وعاشت الدولة اللبنانية الأسبوع الماضي حادثة قاسية تسببت بوفاة أكثر من 220 شخصاً وإصابة أكثر من 6 آلاف وتشريد مئات الآلاف، بعد انفجار حاوية تحتوي على أكثر من 2750 طناً من مادة نترات الأمونيوم القابلة للانفجار، كانت مخزنة في مرفأ بيروت لأكثر من ستة سنوات.

اقرأ ايضاً  الكتب غير الأدبية أو غير الخيالية الأفضل خلال العقد الأخير منذ عام 2010 وحتى الآن

 

وفجّرت الحادثة موجة غضب عارمة لدى الشارع اللبناني تجاه كل النظام السياسي الحاكم في البلاد، مطلقين مظاهرات عديدة ضربت العاصمة اللبنانية وعدة محافظات، الأمر الذي دفع الحكومة اللبنانية لأن تقدم استقالتها بشكل كامل.

 

وقدمت عديد من البلدان شحنات إغاثية عاجلة للبنان بعد الانفجار الكبير، وبعد طلب الحكومة اللبنانية من الدول الشقيقة والصديقة أن تقف بجانبها لعدم مقدرتها على مجاراة الكارثة.

 

وأكدت مصادر لبنانية انتهاء التحقيق مع أكثر من 19 شخصاً من ضمن المسئولين عن سير العمل في المرفأ، ضمن تحقيق شامل أعلنت عنه الحكومة اللبنانية لمعرفة حيثية وتفاصيل الانفجار.