شنّ المذيع اللبناني البارز طوني خليفة هجوماً غير مسبوق على اللبنانيين من مسؤولين وشعب بسبب الفشل في مواجهة وباء كورونا .

وقال “خليفة” إن الدولة مخطئة وكذلك الناس، ولا يمكن تحميل المسؤولية للناس وحدهم .

وهاجم “خليفة” المسؤولين اللبنانيين بقوله إن الانجازات للناس، قائلاً إنهم -أي المسؤولين- حينما استلموا القرار خرّبوا البلد، حيث تم فتح المطارات دون أيّ حماية للقادمين من الخارج، مشيراً إلى أن البعض جاؤوا بفحوص PCR الخاصة بفيروس كورونا بشكل مزوّر.

وانتقد طوني خليفة فتح النوادي الليلية والشواطئ والمطارات في لبنان .

ووجه طوني خليفة رسالةً حادة رداً منه على أحد المغرّدين طلب منه الالتزام بالحجر المنزلي وأن لا يتوجه للتلفزيون الذي يعمل به، وقال: إن هناك أطباء في لبنان ماتوا واصبحوا تحت التراب لأنهم كانوا يعملون لتخليص الناس من الوباء، واصفاً المغرد بأنه “بلا ضمير” .

وتابع خليفة قائلاً: “ناس ماتت بسببكم لأنكم جئتم ولم تخبروهم بأنكم مصابين بالفيروس فانتقلت لهم العدوى وماتوا”، واصفاً هؤلاء بالشهداء.

وأضاف أن من ماتوا بالفيروس لم يصابوا بالمرض وهم “يفتحوا عبوات شمبانيا ويركبون أكتاف بعضهم البعض في النوادي الليلية” .

اقرأ ايضاً  الضربة كانت مؤلمة.. الغارديان: كرة القدم أهم من أموال بن سلمان ولن تكون أداة علاقات عامة للسعودية

وقال: لا نريد اغلاق البلد على من يريد لقمة عيشه، بل نريد اغلاقها على “الفاجرين” غير الملتزمين .

وانتقد طوني خليفة الأخطاء في إجراء فحوص كورونا في لبنان وكذلك التأخر في فرض العقوبات على المخالفين .

ووصف من يستلمون زمام الأمور في لبنان بالسخيفين مطالباً إياهم بالاستقالة .

ورصدت وزارة الصحة اللبنانية، السبت، وفاتين و175 إصابة بالوباء، لتصل حصيلة الإصابات 4 آلاف و730، بينها 61 وفاة، و1761 حالة تعاف.