استغل نادل عمره (27 عاماً) إقامته في سكن مشترك بين الرجال والنساء، في تصوير الفتيات خلسة للتلصص عليهن وهتك عرضهن.

وتبيّن أنه كان يضع هاتفه الجوال بعد تشغيل كاميرا التصوير، في أماكن مختلفة في الشقة المذكورة منها سقف دورة المياه أو تحت أبواب الغرف.

وخلال التحقيقات ذكرت إحدى الفتيات المجني عليهن، أنها شاهدت هاتفا نقالا موضوعا أسفل باب غرفتها بعد خروجها صباحا من دورة المياه، ولما تفقدته وجدته بوضعية تشغيل الكاميرا، وعثرت على مجموعة من الفيديوهات والصور للفتيات اللآتي يقمن في الشقة، دون معرفتهن.

ولفتت الفتاة إلى أن المتهم حضر وأخذ هاتفه النقال منها، وعندما واجهته اعترف بخطأه، واعتذر لها، علما أنه كان دائماً منطوياً على نفسه ولا يتحدث مع أحد في الشقة على حد وصف المبلغة التي استعانت بالشرطة لتقديمه للعدالة.

وذكرت صحيفة “البيان” الإماراتية أن النيابة العامة إلى محكمة الجنايات في دبي، رفعت لائحة اتهام بحق النادل “آسيوي” بتهمة هتك عرض 3 فتيات، بتصويرهن بهاتفه النقال أثناء تواجدهن في دورة المياه، وفي غرفهن، دون علمهن.

اقرأ ايضاً  الصحة تنصح المُتعافين من كورونا بهذه الإجراءات بعد انتهاء العزل